Our Vision & Mission
رؤيتنا ورسالتنا

يعرف نموذج مجموعة مستشفيات سان دوناتو بالتفاعل بين النشاط السريري، التعليم العالي والبحث العلمي لأن رفاه المريض في محور اهتمامنا ولضمان ديمومة مكانتنا الرائدة في قطاع الرعاية الصحية في إيطاليا وخارجها.

رؤيتنا: رفاه المريض في صميم قيم مجموعة سان دوناتو

تعد منطقة لومبارديا في شمال إيطاليا موطنًا للرعاية الصحية الرائدة في إيطاليا. من حيث الجودة والتوافر، ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية، فإن النظام الصحي الإيطالي هو ثاني نظام رعاية صحية رائد في العالم، يليه أمثال ألمانيا وإنجلترا والولايات المتحدة وسويسرا.

كرائدة في قطاع الرعاية الصحية، توفر مجموعة سان دوناتو التشخيص والعلاج في جميع المجالات الطبية المعترف بها ولكنها تركز أيضًا على الرفاه العام للفرد. يشكل التراث الثقافي والمشاعر والتجارب الشخصية لكل مريض كيانًا غنياً تأخذه مجموعة سان دوناتو بعين الاعتبار في كل مراحل العلاج. لطالما كانت هذه رؤيتنا. ومن هنا النموذج الفريد الذي طبقناه في جامعة فيتا-سالوتي سان رافاييلي التي تجمع كليات الطب والفلسفة وعلم النفس من أجل إعطاء أطباء المستقبل رؤية عالمية للفرد.

نطبق نفس القيم والرؤية في الجانب الطبي، ونرى أنه من المهم تطوير ودعم المشاريع التي، بالإضافة إلى علاج المرض، تضع رفاه المريض كهدف وتأخد بعين الاعتبار كل ما هو مهم من وجهة نظره.

مشاريع تخدم هدفنا: "Salute allo Specchio, Bambini Cardiopatici, A.I.C.C.A., W@W projects"

saluteallospecchio

مشروع "الصحة في المرآة" "Salute allo Specchio" مخصص لمرضى السرطان في مراحل مختلفة من مسار العلاج، بهدف تعزيز رفاههم والحفاظ عليه، من خلال الدعم النفسي، التدخلات السريرية الهادفة إلى معالجة الآثار الجانبية للعلاج، والأنشطة البحثية بهدف خلق مسارات وقائية ولتعريف عوامل الخطر. تم إنشاؤه بدعم ومشاركة ناشطة من متطوعين وعلماء نفس وأطباء، وهو يعطي المرضى فرصة لمشاركة أفكارهم والتواصل مع عواطفهم وشكوكهم حول المرض في مكان آمن يمنحهم الدعم والتضامن.

 

aicca

مشروع .A.I.C.C.A هو مثال آخر على تعزيز الرفاه والدعم الذي تقدمه مجموعة سان دوناتو للمرضى الذين يعانون من عيوب القلب الخلقية. تحويل تجربة صعبة إلى منبع إيجابي، مساعدتهم على التغلب على مشاكل المراهقة والوصول إلى مرحلة البلوغ من خلال تعلم معرفة أنفسهم وتعزيز إمكاناتهم هو هدف مبادرة AICCA (الرابطة الإيطالية للمرضى البالغين الذين يعانون من عيوب خلقية في القلب).

 

 

 

bcnm

تأسست جمعية Bambini Cardiopatici nel Mondo في عام 1993 بدعم طوعي من أشهر جراحي القلب والأخصائيين، وبقيادة البروفيسور أليساندرو فريجيولا والأستاذة سيلفيا شيري. إن الجمعية مكرسة للمرضى الأطفال الذين يعانون من عيوب خلقية في القلب بهدف إجراء عمليات جراحية عالية الجودة في بلدان حيث لا توجد فرص لعلاج تشوهات خلقية معقدة. بالإضافة إلى إجراء جراحات قلبية على الأطفال المصابين، فإن الجمعية تهتم أيضًا بتهيئة الظروف الضرورية للتنمية الصحية المستدامة في البلدان التي تعمل فيها وذلك عن طريق بناء مرافق للرعاية الصحية، والتبرع بالمواد التقنية والجراحية، وتعليم الأطباء المحليين (مباشرة في الموقع كما في مستشفيات المجموعة في إيطاليا)، بهدف اعطائهم الامكانية ليصبحوا مؤلفي التغيير للرعاية الصحية في بلادهم. على مدار عشرون عامًا ، تم ابرام 385 بعثة، واجراء أكثر من 2,975 جراحة منقذة للحياة وافتتاح مركزين لجراحة القلب. تحافظ الجمعية على هدفها المتمثل في إعطاء غدًا أكثر إشراقًا للأجيال القادمة.

 

waw

W@W Project – Well-being at Work

الإجهاد هو ثاني أكثر المشاكل الصحية المبلغ عنها المتعلقة بأنشطة العمل في أوروبا. الاكتئاب هو سبب رئيسي للإعاقة في جميع أنحاء العالم وهو مساهم رئيسي في العبء العالمي للمرض. أظهر استطلاع للرأي الأوروبي أن أكثر من نصف العمال يعانون من الإجهاد المرتبط بمكان عملهم.

في مجموعة سان دوناتو نعتني برفاه موظفينا. لذلك، في جميع مرافق المجموعة، قمنا بإنشاء مكتب استماع ودعم نفسي، مخصص للموظفين، بهدف تعزيز ثقافة التمكين والدعم، والحد من التوتر والانزعاج. المشروع جزء من البرنامج الإقليمي لتعزيز الصحة في مكان العمل أو Workplace Health Promotion. إن WHP Lombardy هي شبكة من الأماكن الملتزمة بتحقيق أفضل الممارسات في مجال صحة العمال على مسار محدد مسبقًا ، وتضمن صلاحيتها خبراء من السلطات الصحية المحلية والإقْلِيمِيّة ووزارة الصحة.

 

مهمتنا: أهمية الوقاية في رعاية الغد الصحية

لأول مرة في التاريخ، يحتمل أن يكون للأجيال الجديدة عمر أقصر من آبائهم ، رئيسياً بسبب زيادة الوزن والسمنة ومرض السكري. إن الطريقة الوحيدة لمكافحة هذه الظاهرة هي الوقاية وتوعية الأجيال الجديدة على إتباع نظام غذائي ونمط حياة أكثر صحة.

مع هذا الهدف في عين الاعتبار، أطلقت مجموعة مستشفيات سان دوناتو في عام 2009 مشروع E.A.T، وهو لتعليم التغذية للمراهقين، والذي أصبح في عام 2014 "Educazione Alimentare per Tutti" (تعليم التغذية للجميع). أظهرت دراسات مختلفة في الدول الاسكندنافية أن كل يورو يستثمر في الوقاية ينقذ النظام الصحي الوطني على المدى الطويل. لذلك من المستحيل التفكير في رعاية الغد الصحية في إيطاليا دون إعطاء دور مركزي للوقاية.